أنت هنا

تشييع جنازة محمد برناكي من المسجد الأعظم إلى مثواه الأخير

تشييع جنازة محمد برناكي من المسجد الأعظم إلى مثواه الأخير
رشيد اشباني
15 سبتمبر 2017 - 19:46

في جو جنائزي مهيب و مؤثر، و في حالة من والحزن و الأسى، و وسط إجراءات أمنية، شيعت جماهير غفيرة ظهر اليوم الجمعة 15 شتنبر الجاري، جنازة محمد برناكي الملقب ب "ولد المكي"، عقب صلاتي الجمعة والجنازة بالمسجد الأعظم بمدينة الفقيه بن صالح، حيث خرجت من المسجد نفسه جنازة الفقيد، و التي شارك فيها المئات من المشيعين، ضمنهم أفراد أسرة وعائلة الفقيد، تتقدمهم سيارة نقل أموات المسلمين التي تحمل نعش الفقيد، يتبعها جمع غفير من الأهالي مشيا على الأقدام، و عشرات السيارات، باتجاه المقبرة الرئيسية بالفقيه بن صالح، قرب حي جميلة، حيث ووري الثرى بها.
و قد تلقت عائلة الفقيد يتقدمهم أخوه السيد عبد المجيد برناكي، التعازي من مختلف أهالي المدينة، على رأسهم السيد عامل الإقليم، و العديد من الشخصيات المدنية و العسكرية، و من فعاليات حقوقية وسياسية وجمعوية، و منتخبين و مسؤولين جماعيين و موظفين، الذين كانوا حاضرين لمواساة وتقديم واجب العزاء في وفاة الفقيد.
و للتذكير فالراحل وافته المنية يوم أمس الخميس، إثر حادثة سير خطيرة بحد السوالم، تاركا حسرة وحزنا في قلوب أهله و جيرانه و أصدقائه و معارفه.
و قد عدد الكثير من أهالي مدينة الفقيه بن صالح، الذين أبوا إلا أن يلقوا نظرة الوداع الأخيرة على جثمان الفقيد، و الذين التقى بهم موقع الفقيه بن صالح.نت أخلاقه الفاضلة و سلوكه الحسن، و طيبوبته و ابتسامته الدائمة، وخفة دمه، وارتباطه الإيجابي بكل زملائه، والتزامه بتقديم يد العون للمحتاجين.
و قد عرف الراحل بغيرته على مدينة الفقيه بن صالح عامة، و الميدان الرياضي بصفة خاصة.
و بهذه المناسبة الأليمة، تتقدم أسرة موقع الفقيه بن صالح.نت بتعازيها الحارة، إلى أسرة الفقيد: عبد المجيد، وبهيجة، ونعيمة، وفاطمة، وزوجته وأبنائه و أبناء وبنات عمومته، و أقاربه و أصهاره، وكل عائلة برناكي في مدينة الفقيه بن صالح أو خارجها، داعية للفقيد بالرحمة والمغفرة، والعتق من النار، و أن يتجاوز الله عنه سيئاته إن أساء، و أن يزيد في حسناته إن أحسن، و ما عهدناه إلا محسنا، و لا نزكي على الله أحدا، رحمه الله رحمة واسعة، و ألهم ذويه الصبر و السلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون.

تعليقات المقال على موقع الفيسبوك

- جميع المقالات و التعاليق المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس لموقع الفقيه بن صالح-نت أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.

- تنشر فقط التعاليق المنشورة باللغة الفرنسية و الانجليزية و العربية .في التعليقات يمنع كنابة الحروف العربية بلغة اجنبية متل كلمة (salam).

- يمكنك استعمال لوحة المفاتيح العربية (clavier arabe) الموجودة على الرابط التالي clavier arabe