أنت هنا

جديد أخبار وحش أولاد عبد الله مغتصب النساء والقاصرات: قاضي التحقيق باستئنافية بني ملال يحدد 13 أبريل موعدا لثاني جلسات التحقيق

الفقيه بن صالح-نت متابعة
24 مارس 2017 - 08:16

استمع قاضي التحقيق باستئنافية بني ملال يوم الأربعاء 22 مارس 2017 لاحد المشتبه فيهم برفقة شريك له يشتبه في ارتكابه لافعال اجرامية تتعلق بالاختطاف و الاغتصاب و التعنيف و السرقة تحت التهديد بالسلاح الابيض كما تم الاستماع لستة ضحايا بينهن قاصرتان فيما تخلفت قاصرة اخرى 14 سنة عن حضور جلسة التحقيق بعد اختفائها يوم الاحد الماضي في ظروف غامضة كما تخلفت الضحية الثامنة التي تعرضت للاختطاف و الاعتداء و الاغتصاب و التعنيف من طرف المشتبه فيه منذ ازيد من سنة و نصف حيث قرر قاضي التحقيق اعلان 13 من شهر ابريل القادم موعدا لثالث جلسات التحقيق .
هذا و كانت عناصر الامن الوطني التابعة للمصلحة الاقليمية للامن الوطني بالفقيه بن صالح قد تمكنت الاربعاء الماضي من اعتقال اربعيني مهاجر سابق بالديار الايطالية تم طرده من طرف السلطات الايطالية منذ ازيد من سنة و نصف قرب المركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال على اثر شكايات لمجموعة من الضحايا نساء تم اختطافهم من طرف المشتبه به و تعرضهن للاحتجاز و الاغتصاب و التعنيف باستعمال السلاح الابيض و تصويرهن بواسطة هاتف نقال من اجل ابتزازهن و ارغامهن على عدم الابلاغ بالجرائم المرتكبة في حقهن .
و مكنت الابحاث التي اجرتها الضابطة القضائية التابعة للامن الوطني بالفقيه بن صالح من خلال عملية مسح لهاتف المشتبه من تحديد عدد من الضحايا من خلال الصور التي تم العثور عليها بذاكرة الهاتف الشخصي للشخص الموقوف كما تم ربط سلسلة من الاعتداءات المرتكبة من طرف المشتبه به بعدد من مناطق اقليمي بني ملال و الفقيه بن صالح و الشكايات التي وضعها الضحايا من تحديد قائمة اولية من ثمانية ضحايا بينهن ثلاث قاصرات كما تم اعتقال شخص ثاني لمشاركته في ارتكاب اعتداء على احدى الضحايا بعدما فشل في اختطافها و وجه لها ضربة خطيرة بحجر بمقلاع على مستوى الرأس .
و يذكر ان هذا الملف الذي هز الرأي العام بجهة بني ملال خنيفرة تتابعه العديد من الجمعيات الحقوقية النسائية حيث دانت جمعية " مبادرات لحماية حقوق النساء بجهة بني ملال خنيفرة "في بيان لها الأفعال المنسوبة للمشتبه به وعبرت عن تضامنها المطلق مع جميع الضحايا ، و عن نيتها الترافع للدفاع عنهن حيث انتدبت عددا من المحامين لمتابعة القضة ومؤازرة الضحايا، كما طالبت برفع طوق الصمت المضروب حول الموضوع والتعامل بحزم مع المشتبه به ووضع حد لمثل هاته الجرائم التي تنتهك حقوق الطفولة والنساء في أبشع صورها وهي التعنيف والاغتصاب ، خصوصا وأن العنصر المذكور سبق إيقافه وإطلاق سراحه بمجرد إحالته على العدالة سنة 2015 بعد تنازل إحدى الضحايا عن حق المتابعة، كما أن " فيدرالية رابطة حقوق النساء بجهة بني ملال خنيفرة" قد انتدبت محاميين لمؤازرة الضحايا والدفاع عنهن أمام العدالة من أجل ضمان حقوقهن وحتى ينال المشتبه به ومن معه ما يستحقه من عقوبات من أجل ما ارتكب من جرائم وحشية وخطيرة في حق الضحايا والمجتمع برمته.

مصدر المقال: صفحة fkihbensalah news على الفيسبوك

تعليقات المقال على موقع الفيسبوك

- جميع المقالات و التعاليق المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس لموقع الفقيه بن صالح-نت أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.

- تنشر فقط التعاليق المنشورة باللغة الفرنسية و الانجليزية و العربية .في التعليقات يمنع كنابة الحروف العربية بلغة اجنبية متل كلمة (salam).

- يمكنك استعمال لوحة المفاتيح العربية (clavier arabe) الموجودة على الرابط التالي clavier arabe