أنت هنا

لقاء تواصلي للسيد عامل الإقليم مع منتخبي جماعة الكريفات و أهل المربع و خميس بني شكدال

لقاء تواصلي للسيد عامل الإقليم مع منتخبي جماعة الكريفات و أهل المربع و خميس بني شكدال
رشيد اشباني
19 يوليو 2017 - 04:19

في إطار اللقاءات التواصلية التي يباشرها السيد العامل، منذ تنصيبه على إقليم الفقيه بن صالح، و التي همت مختلف الجماعات؛ قام السيد محمد قرناشي، صباح يوم الثلاثاء 18 يوليوز 2017، بزيارة كل من جماعة الكريفات و أهل المربع و خميس بني شكدال.
و في هذا الإطار، إحتضنت قاعة الإجتماعات، بجماعة الكريفات، لقاء تواصليا مع أعضاء المجلس، وذلك تحت رئاسة السيد العامل، الذي كان مرفوقا برئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح، و بمدير الشؤون الداخلية، و بالكاتب العام للعمالة، و بمدير الديوان.
و قد افتتح هذا اللقاء، بكلمة ترحيبية للسيد رئيس المجلس الجماعي للكريفات، رحب من خلالها بالسيد العامل، و بالحضور، داعيا الجميع، إلى اعتماد مقاربة تشاركية، مؤكدا أن المجلس، يعمل على برنامج عمل، لتشخيص جميع حاجيات الجماعة، شاكرا السيد العامل على جهوده التي يقوم بها، من أجل تنمية المنطقة و النهوض بها.
بعد ذلك، تناول السيد العامل الكلمة؛ و التي رحب من خلالها، برئيس المجلس الجماعي، و بالكاتب العام، و رجال السلطة، و السيد الرئيس، و السادة أعضاء الجماعة، و رجال الإعلام؛ مشيرا إلى أن هذا اللقاء التواصلي، ليس جلسة عمل، بل هو مناسبة للتعرف على مكونات المجلس الجماعي، بمختلف مشاربه، و انتماءاته، من أجل تشخيص هموم الجماعة، و التعرف عن قرب، على الإكراهات التي تعرفها، داعيا جميع مكونات المجلس، إلى الإشتغال بروح الفريق، و ربح الرهانات السياسية، و الإجتماعية، عبر المصالحة مع المواطن، و معبرا عن يقينه في أن رجال السلطة، سيكونون في مستوى الرهانات المطروحة عليهم.
من جانب آخر، دعا السيد العامل الجميع، إلى الصبر، من أجل مجتمع مزدهر، يسوده الإستقرار و السلم، و ينعم فيه جميع المواطنون بالشغل.
من جهة أخرى، دعا السيد العامل، أعضاء المجلس، بكل مكوناته السياسية، للإشتغال من أجل مصلحة المواطنين، بعيدا عن المزايدات السياسية، و تأطير المواطنين، مؤكدا أن " الإختلاف رحمة، و أن الخلاف لا يفسد للود قضية"، و أن جميع المغاربة إخوة، داعيا إلى التضامن، و نبذ الفرقة، منبها إلى الدور التأطيري لأعضاء المجلس، داعيا الجميع إلى الإبتعاد عن الأهداف الشخصية، و تسهيل الإجراءات على المواطنين، و الإستماع إليهم، و عدم ترك الكرسي فارغا، لمن يريد اللعب على غضب المواطنين، و عدم تنفير المواطنين من الإدارة، و أن التناصح و التكامل ضروريان من أجل تحقيق التنمية. كما وعد الأعضاء بالعمل على مشاريع تنموية، بعيدا عن أي توجه قبلي.
من جهة أخرى، أكد عامل الإقليم، أنه بدأ في وضع برنامج عمل، يعتمد على تقديم الأولويات، و معرفة المشاكل الحقيقية.
بعد ذلك، تدخل السيد رئيس المجلس الجماعي، حيث أكد أن المجلس، أخد على عاتقه تأهيل كل المناطق القروية بالإقليم، عبر معالجة مشاكل الصرف الصحي، و مشكل الماء و الكهرباء. ...مبديا إستعداده للتعاون مع الجميع.
و بعد فتح باب التدخلات أمام أعضاء المجلس الجماعي، أثيرت مجموعة من المشاكل، التي تعاني منها الساكنة، مثل مشاكل الصرف الصحي، و إيصال شبكة الماء الصالح للشرب لجميع الساكنة، و مشكل الكهرباء، و تعبيد الطرقات، و مشكل مطرح النفايات، المتواجد فوق أراضي الجماعة، تأهيل الدواوير و الطرقات عبر وضع علامات التشوير، و مشكل السوق الأسبوعي، و التحديد الإداري للجماعة، و حل إشكالية العقار؛ بالإضافة إلى مشاكل القطاع الصحي، و المتمثلة في إفتقار المستوصف الصغير لأطر طبية، و للأمصال الخاصة بلسعات العقارب؛ بالإضافة إلى مشكل العربات المجرورة، و ضعف النقل الحضري بالمدينة.
أسئلة تناوب على الإجابة عنها كل من السيد العامل، و السيد رئيس المجلس الإقليمي، الذي أكد أن مشروع مطرح النفايات، تمت دراسة الأرض اللازمة لإقامته مع المكتب الشريف للفوسفاط، على مساحة 5 هكتارات، و هو في أطواره الأخيرة؛ كما تمت دراسة مشروع سوق الزيتون، بمواصفات جيدة.
من جانبه، شكر عامل الإقليم، كل المستشارين على طرح المشاكل الآنية، مثل النقط السوداء في الطريق، و مشكل أصحاب العربات المجرورة، التي ستقوم لجنة بإحصائهم، و تعويضهم ببدائل، مثل " الكوتشيات"، و الطاكسيات، و النقل البديل، في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إضافة إلى النقل الحضري، الذي سيصل إلى كل الجماعات؛ منبها المستشارين، إلى عدم اللعب على الحبل القصير، و أن إعادة الهيكلة تتطلب الإشتغال بعقلانية، وذلك وفق منهجية، تهدف إلى معالجة المشاكل العاجلة، أولا و قبل كل شيء
وفي ختام هذا اللقاء، جدد السيد العامل شكر وسائل الإعلام، التي تعتمد النقد البناء، في مواكبتها للتنقلات التي يقوم بها المسؤولون، و دورها التشخيصي، الذي يعرض هموم المواطنين، وأحلامهم، مؤكدا أنه يأخذ مقالاتها مأخذ الجد، و يتحرى حول الحقائق التي ينقلها رجال الإعلام، أما المزايدات، فلا تأخد منه أدنى اهتمام، لأنه لايصح إلا الصحيح.
مباشرة بعد ذلك، توجه الموكب العاملي، إلى جماعة أهل المربع، حيث تناول الكلمة، السيد رئيس الجماعة، رحب من خلالها بالسيد العامل، والوفد المرافق له، والسادة المنتخبين، والسيدات المنتخبات، وممثلي وسائل الإعلام، متمنيا للسيد العامل، النجاح في مهامه، من أجل تنمية الإقليم، مبديا إستعداد أعضاء المجلس الجماعي، للتعاون معه، من أجل الصالح العام؛ مستعرضا جملة من المشاكل، و المشاريع التي تعرفها الجماعة، و الجهود الرامية لتحسين الأوضاع المعيشية للساكنة، و كذا المخطط التنموي، الذي شمل أغلب القطاعات الحيوية.
عقب ذلك، تناول الكلمة السيد عامل الإقليم؛ رحب من خلالها برئيس المجلس الجماعي، و برئيس المجلس الإقليمي، و برجال السلطة، و بالمنتخبون، و برؤساء المصالح، و برجال الإعلام.
و قد أشار السيد العامل في كلمته هذه، أن هذا اللقاء، يأتي إستمرارا للقاءات التواصلية التي يقوم بها مع مختلف المجالس الحضرية، والقروية بالإقليم؛ وأنه يندرج في إطار اللقاءات التواصلية، التعارفية، موضحا أنه سيشتغل وفق منهجية جديدة، تعطي الأولوية للملفات الآنية والسريعة، و تنبني على تشخيص مجالي ترابي، ؛ مؤكدا أنه سيشتغل على حل المشاكل الآنية، و خلق مشاريع مدرة للدخل. و بخصوص العين السخونة، فقد دعا إلى جعلها معلمة سياحية بالمنطقة؛ كما أكد على أنه سيعمل على تأهيل الجماعات بالتجهيزات الأساسية، من صحة، و تعليم، و بريد. و في معرض حديثه الموجه لأعضاء الجماعة، دعاهم فيه الإشتغال بروح الفريق، و التضامن، داعيا إلى ربح الرهانات السياسية، و الإجتماعية، عبر المصالحة مع المواطن، و الإستماع إليه، و تأطيره لمواجهة الظرفية الراهنة، و اعتماد الكلمة الطيبة التي تحل 50% من المشكل، مؤكدا أن أبواب مكتبه مفتوحة في وجه الجميع، داعيا الجميع لوضع اليد في اليد، و أن تكون المعارضة إيجابية.
من جانب آخر، أكد السيد العامل على مسؤولية الصحافة، و على دورها المهم في تشخيص المشاكل و اقتراح الحلول لها.
و فيما يخص ملف السكن غير اللائق، فقد دعى السيد العامل إلى العمل على إيجاد الحلول لملف الأحياء العشوائية، وتوعية المواطنين بضرورة احترام القانون في هذا الإطار؛ مذكرا بالبرنامج الإستعجالي، و بالمنهجية التي سيعتمدها، لإعادة تأهيل الأحياء العشوائية، في أفق تمكين المواطن من وثيقة تضمن له حق السكن، و تحفظ له كرامته.
و بخصوص مسألة التشغيل، فقد أكد السيد العامل، على محاربتها عبر خلق مشاريع حقيقية مدرة للدخل،
ليأكد أنه سيعطي الأسبقية للمسائل الإجتماعية مثل الصحة و التعليم ...مؤكدا من جهة أخرى، أن سكان الجماعات غير محتاجين لمن يهيجهم، و أن على الجميع مسؤولية الإستماع لمشاكلهم، رغم الإختلافات بين أعضاء المجلس الواحد، مؤكدا أن الطبيعة لا تحب الفراغ، لذا لا يجب ترك المجال فارغا، ليركب عليه المتطرفون.
بعد ذلك، فتح عامل الإقليم الباب، لتدخلات السادة المستشارين الجماعيين، و التي انصبت في مجملها، حول مشاكل المسالك الطرقية، و الخصاص في حافلات النقل المدرسي، و قلة ملاعب القرب، و الخصاص في القطاع الصحي، و انعدام دار للولادة، و مشكل النقص في الأمصال المضادة للسعات العقارب، و قلة الأدوية، و انعدام سيارة الإسعاف، و قلة الإنارة العمومية، و الماء الصالح للشرب.
و في إجابة عامل الإقليم على هذه التساؤلات، قال إنه سيعمل على محاربة الفوارق الإجتماعية، و استكمال التجهيزات، مبشرا الحضور بقرب إعطاء الإنطلاقة لتدشين مستشفى الفقيه بن صالح.
و في محطته الثالثة، توجه الموكب العاملي، إلى جماعة خميس بني شكدال، حيث رحب رئيس الجماعة بالسيد العامل، و بالوفد المرافق له، و بأعضاء المجلس، و بكافة الحضور، متمنيا للسيد العامل، النجاح في مهامه، من أجل تنمية الإقليم، مبديا إستعداد أعضاء المجلس، للتعاون معه، من أجل المصلحة العامة.
عقب ذلك، تناول الكلمة السيد عامل الإقليم؛ رحب من خلالها برئيس المجلس الجماعي، و برئيس المجلس الإقليمي، و برجال السلطة، و بالمنتخبون، و برؤساء المصالح و برجال الإعلام.
و قد أشار السيد العامل في كلمته هذه، أن هذا اللقاء، يأتي إستمرارا للقاءات التواصلية التي يقوم بها، مع مختلف المجالس الحضرية، والقروية بالإقليم؛ موجها التحية للعنصر النسوي، داعيا إياه لتأطير المرأة، باعتبارها نصف المجتمع، و عليها مسؤولية كبيرة.
كما وجه الدعوة لجميع أعضاء المجلس، بأخد القرارات بمنطق التعاون، قصد تأطير المواطنين، و الإستماع إليهم، و خصوصا المتعففين منهم، داعيا أعضاء المجلس للتضامن و تقديم مصلحة المواطن؛ موضحا أنه سيشتغل وفق منهجية جديدة، تعطي الأولوية للملفات الآنية والسريعة، و تنبني على تشخيص مجالي ترابي؛ مؤكدا أنه سيشتغل على حل المشاكل الآنية، و خلق مشاريع مدرة للدخل. كما أكد على أنه سيعمل على تأهيل الجماعات بالتجهيزات الأساسية. مذكرا أن هدف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، هو محاربة أسباب الفقر، و ليس فقط آثار الفقر.
و بعد مجموعة من تدخلات المستشارين، بخصوص مشاكل الجماعة، قال السيد العامل، أنه بصدد خلق وحدات متنقلة، لتقريب العلاج للمرضى، و لضحايا العقارب.
من جهة أخرى، دعا السيد العامل، أعضاء المجلس للإنصات لمشاكل المواطنين، و مصارحتهم، والعمل على إيجاد الحلول لملف الأحياء العشوائية، وتوعية المواطنين، بضرورة احترام القانون في هذا الإطار؛ مذكرا بالبرنامج الإستعجالي، و بالمنهجية التي سيعتمدها لإعادة تأهيل الأحياء العشوائية، في أفق تمكين المواطن من وثيقة تضمن له حق السكن، و تحفظ له كرامته، مؤكدا أنه يعرف الواقع.
من جهة أخرى، قدم عامل الإقليم، الشكر لرجال الإعلام و الصحافة، الذين يشخصون مشاكل المواطنين، و أكد أنه يستغل ملاحظاتهم، و تغطياتهم، لذلك، وجب مبادلتهم الثقة، و قبول النقد البناء منهم، حتى يكمل كل طرف الطرف الآخر.
و في الختام، أجاب عامل الإقليم على مختلف تساؤلات الأعضاء، حول الإنارة، و الصرف الصحي، و العناية بالشباب، و التعليم؛ كما اقترح السيد العامل تحويل دار الطالبة إلى مركز لتأهيل الفتاة؛ داعيا المستشارين، إلى تأطير المواطنين حتى نكون جميعا عند حسن ظن المواطنين بنا.

رشيد اشباني

تعليقات المقال على موقع الفيسبوك

- جميع المقالات و التعاليق المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس لموقع الفقيه بن صالح-نت أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.

- تنشر فقط التعاليق المنشورة باللغة الفرنسية و الانجليزية و العربية .في التعليقات يمنع كنابة الحروف العربية بلغة اجنبية متل كلمة (salam).

- يمكنك استعمال لوحة المفاتيح العربية (clavier arabe) الموجودة على الرابط التالي clavier arabe