أنت هنا

مجلس جهة بني ملال - خنيفرة يصادق بالإجماع على مشروع التنمية الجهوية ب 36,3 مليار درهم

رشيد اشباني
7 مارس 2017 - 02:48

إنعقدت يوم الإثنين 6 مارس 2017 بمجلس جهة بني ملال - خنيفرة أشغال الدورة العادية لشهر مارس بمقر الولاية ؛ و  قد ترأس أشغال هذه الدورة السيد إبراهيم مجاهد رئيس المجلس الجهوي ، بحضور السيد محمد دردوري والي جهة بني ملال- خنيفرة ، وعامل إقليم أزيلال ، ورؤساء المصالح الخارجية .
وفي هذا الصدد ، دعا رئيس الجهة الجميع من أجل التعاون و بذل الجهود لإخراج هذه المشاريع إلى حيز الوجود ، مطالبا كل الفاعلين المنتمين للجهة من وزراء وبرلمانيين ومدراء وفعاليات مختلفة ، التجند للبحث عن التمويلات الكافية ، كل واحد من موقعه في سبيل النهوض بالجهة . من جانبه ، ذكر السيد الوالي بمنهجية العمل التي تم إتباعها ، وبالأسلوب التشاركي لإنجاز مشروع التنمية الجهوية ، مبرزا أهميته نظرا للميزانية الضخمة المرصودة له ، ولآثاره الإيجابية على ساكنة الجهة . كما أكد بأنه سيتم إنجاز دراسة حول كيفية التنزيل .

 وجدير بالذكر أن إعداد هذه المشاريع ، إرتكز على مقارنة وتحليل عدة مصادر وثائقية ، وإجراء سلسلة من اللقاءات مع الأطراف المعنية ، والإستناد على تحليلات الخبراء المعنيين بالمشروع ، كما عمل المجلس الجهوي على إنجاز عملية التشخيص ، وذلك عبر ثلاث مراحل ، قام خلالها على تنظيم لقاءات بجميع أقاليم الجهة (أزيلال-خريبكة-الفقيه بن صالح-خنيفرة-بني ملال) ، حيث تم تقديم عدة اقتراحات حول تأهيل هذه الأقاليم ، و الأنشطة والمشاريع التي سيتم بلورتها في إطار التنمية الجهوية بكل إقليم ، وتحديد رؤية إستراتيجية موحدة واضحة للنمو ، وعلى برامج واعدة  لتحقيق أهداف طموحة في أفق 6 سنوات القادمة ، على أساس الإستدامة والإزدهار المشترك العادل. ومن أجل تأطير تنفيذ برنامج التنمية هذا ، تم تحديد خمسة مبادئ مهيكلة ، وهي : الإنصاف الجهوي ، الاستدامة ، خلق فرص الشغل ، النهج التشاركي ، الشراكة ما بين الدولة والمجالس المحلية.

كما أن كل برنامج يستجيب لأهداف محددة وذات أولوية ، إستنادا إلى توجهات المجلس الجهوي ، التي تتماشى مع الأهداف الإستراتيجية التي تدعم رؤية التنمية بالجهة.

و قد تطلب برنامج التنمية الجهوية تعبئة استثمارات مهمة ، وإشراك العديد من الفاعلين المؤسساتيين الخواص ، من أجل تحسين المؤشرات الإجتماعية والإقتصادية للجهة بكيفية ملموسة في أفق 2021 .
وتصل الميزانية المخصصة لبرنامج تنمية الجهة إلى  36,3 مليار درهم ، يساهم المجلس الجهوي بنسبة 26% من إجمالي الميزانية ، فيما يصل عدد المشاريع إلى حوالي 1682 مشروعا ، وعدد شركاء تنزيل برنامج التنمية إلى 100 شريك . ويستند تنفيذ هذا البرنامج على وضع آليات مخصصة للتدبير ، وكذا الحكامة المحلية.

 وتجدر الإشارة إلى أن  برنامج التنمية تضمن عدة مشاريع واعدة من بينها : إنشاء صندوق لدعم المقاولاتية ، بناء مركز استشفائي جامعي ، إحداث المتحف الوطني للزربية ، تثمين جيوبارك " مكون" ، وإحداث حديقة الدينصورات ، بناء ملعبين لكرة القدم ببني ملال وخريبكة ، إحداث إيكوبارك ، إحداث مدينة الفن والثقافة ، بناء كلية الطب ، إحداث دار المنتخب ، إنجاز قطب التنافسية ، إيجاد الوعاء العقاري اللازم لمشاريع إعادة السكن ، بناء قطب البحث والتنمية ومراقبة الجودة ، بالإضافة إلى مشاريع هيكلية في طور التخطيط مثل دراسة تقنية لبناء الطريق السيار مراكش- بني ملال- فاس (150 كلم ) ، دراسة تقنية لبناء السكة الحديدية خريبكة بني ملال(  60 كلم ) .

وفي ختام هذه الدورة صادق أعضاء المجلس على عدة اتفاقيات شراكة ويتعلق الأمر بــ:

-مشروع إتفاقية شراكة بين مشروع جهة بني ملال- خنيفرة ومجموعة الجماعات الترابية ورديغة لتدبير النفايات الصلبة والمماثلة ، للمساهمة في تمويل تدبير إستغلال مركز طمر وتثمين النفايات الصلبة والمماثلة لها ، ومراكز التحويل بما فيها كنس وجمع ونقل النفايات بإقليم خريبكة.

- مشروع إتفاقية شراكة بين مجلس جهة بني ملال- خنيفرة والمجلس الإقليمي لأزيلال والمجلس الجماعي لآيت تكلا من أجل تأهيل الموقع السياحي لأوزود .

- مشروع إتفاقية شراكة بين مجلس جهة بني ملال- خنيفرة والمبادرة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم خريبكة والمديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجيستيك من أجل تتمة بناء الطريق السكان الرابطة بين طريق الفوسفاط والطريق الإقليمية 3514 بالمفاسيس بإقليم خريبكة .

- مشروع إتفاقية الشراكة والتعاون بين مجلس جهة بني ملال - خنيفرة ووزارة التعمير وإعداد التراب الوطني ، المتعلقة بالمساعدة المعمارية بالعالم القروي .

- ملحق إتفاقية الشراكة بين وزارة التجهيز ومجلس جهة بني ملال - خنيفرة والمجلس الإقليمي لخريبكة ، لبناء وصيانة الطرق بإقليم  خريبكة .

- إتفاقية شراكة بين مجلس جهة بني ملال-خنيفرة والمجلس الإقليمي لبني ملال حول إنجاز مشاريع تنموية في قطاعي الماء والطرق والمسالك بإقليم بني ملال .

- إتفاقية شراكة بين مجلس جهة بني ملال-خنيفرة والمجلس الإقليمي لخريبكة ، تتعلق ببناء وتهيئة المسالك بإقليم خريبكة

- مشروع إتفاقية شراكة بين مجلس جهة بني ملال- خنيفرة وجماعة الفقيه بن صالح ، لإنجاز مشروع الفقيه بن صالح الكبرى برسم الفترة 2017 – 2021.

- إتفاقية شراكة وتعاون بين مجلس جهة بني ملال - خنيفرة والمديرية العامة للأمن الوطني ، لاقتناء سيارات ودراجات نارية لفائدة ولاية أمن بني ملال .

وقد صادق أعضاء المجلس خلال هذه الدورة بالإجماع على مشروع التنمية الجهوية الذي جاء طموحا ، و يتماشى مع الأهداف الإستراتيجية التي تدعم رؤية التنمية بالجهة.

تعليقات المقال على موقع الفيسبوك

- جميع المقالات و التعاليق المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس لموقع الفقيه بن صالح-نت أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.

- تنشر فقط التعاليق المنشورة باللغة الفرنسية و الانجليزية و العربية .في التعليقات يمنع كنابة الحروف العربية بلغة اجنبية متل كلمة (salam).

- يمكنك استعمال لوحة المفاتيح العربية (clavier arabe) الموجودة على الرابط التالي clavier arabe